روسيا والمغرب..خاص ضبط النفس و تكون الجهود السياسية هي الطريق باش نحبسو التوتر و المشاكل فالصحرا

admin
2020-12-03T15:28:06-05:00
سياسة
admin3 ديسمبر 2020آخر تحديث : الخميس 3 ديسمبر 2020 - 3:28 مساءً
روسيا والمغرب..خاص ضبط النفس و تكون الجهود السياسية هي الطريق باش نحبسو التوتر و المشاكل فالصحرا

أجرى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، اليوم الخميس، مباخثات هاتفية رفقة وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف.

وقال بيان لوزارة الخارجية الروسية، أن المحادثة الهاتفية تطرقت لمجالات التعاون المشترك بين المغرب وروسيا وتنسيق السياسة الخارجية، وتطوير العلاقات التجارية، حيث أبدى الطرفان إرتياحا حول إحراز تقدم مستمر نحو تنفيذ بنود الشراكة الاستراتيجية المتعمقة المعتمدة في عام 2016.

وكشف البيان، أن الجانبين قدما تقييما
حول التعاون الاقتصادي والعلمي والتقني والاتفاق على مشاريع إستثمارية واعدة لا سيما في مجالات البتروكيماويات والأدوية والسيارات وغيرها من المجالات العلمية المكثفة.

وأبرز البيان، أن الوزيربن ناقشا أهمية الاتفاق المتجدد بشأن التعاون في مجال الصيد البحري ، المبرم في شتنبر – أكتوبر 2020، كما تبادلا وجهات النظر حول قضايا الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وكذلك في الصحراء الغربية.

وأكد الطرفان خلال محادثاتهما على الموقف المبدئي لكلا البلدين لصالح حل النزاعات بالطرق السياسية والدبلوماسية حصراً، بما يتماشى مع حوار شامل ودون أي تدخل خارجي، كما شدد الجانبان على الحاجة إلى مزيد من التنسيق لجهود المجتمع الدولي لتقريب وجهات النظر بين الأطراف الليبية من أجل تشكيل حكومة موحدة وفقًا لقرارات مؤتمر برلين وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2510.

ومن جانب آخر دعا سيرغي لافروف الأطراف المعنية في نزاع الصحراء الغربية إلى التحلي بضبط النفس والالتزام بوقف إطلاق النار وإستئناف عملية التفاوض تحت رعاية الأمم المتحدة، فضلا عن اتفاق الطرفين على تكثيف التعاون في إطار المنتدى الروسي العربي على مستوى وزراء الخارجية الذي سيعقد اجتماعه المقبل في المغرب.