من بعد سيمانة فالحبس…رئيس موريتانيا السابق ولد عبد العزيز طلقوه

admin
2020-08-24T06:19:36-04:00
اخبار دولية
admin24 أغسطس 2020آخر تحديث : الإثنين 24 أغسطس 2020 - 6:19 صباحًا
من بعد سيمانة فالحبس…رئيس موريتانيا السابق ولد عبد العزيز طلقوه

أطلقت السلطات الموريتانية في الساعات الأولى من اليوم الإثنين، سراح الرئيس الأسبق محمد ولد عبد العزيز على ذمة التحقيق، وذلك بعد أسبوع من إيقافه.

وأفادت وسائل إعلام موريتانية، أن شرطة الجرائم الإقتصادية أفرجت عن محمد ولد العزيز المشتبه في ضلوعه بقضايا فساد خلال فترة رئاسته للبلاد الممتدة من سنة 2009 و 2019، حيث وصل مقر إقامته بالعاصمة انواكشوط بعد السماح له بمغادرة مديرية الجرائم الإقتصادية وحجز جوازات سفره ومنعهه من مغادرة العاصمة.

وكانت السلطات الموريتانية قد أوقفت محمد ولد عبد العزيز، مساء الإثنين الماضي بناء على تقرير لجنة التحقيق البرلمانية، إذ أحجم عن التعاون مع السلطات القضائية مُعرضا عن الإجابة عن تساؤلات المحققين بشأن تورطه في ملفات فساد، وذلك بالتزامن ووصف محاميه توقيفه بالمهين والواقع “خارج القانون”.