رفع موريتانيا قيمة الرسوم الجمركية على البضائع المغربية التي تعبر ممر الكركرات تخلق أزمة داخل البلاد

admin
اخبار دوليةاقتصاد
admin8 يناير 2024آخر تحديث : الإثنين 8 يناير 2024 - 4:04 مساءً
رفع موريتانيا قيمة الرسوم الجمركية على البضائع المغربية التي تعبر ممر الكركرات تخلق أزمة داخل البلاد

الداخلة

تعيش موريتانيا على وقع أزمة ارتفاع أسعار الخضروات والفواكه في أسواقها الوطنية، بعدما قررت حكومة ولد الغزواني زيادة قيمة الرسوم الجمركية على البضائع المغربية التي تمر عبر معبر الكركرات الحدودي في الصحراء نحو أراضيها.

وكشف المنتدى الموريتاني لحماية المستهلك، أن تأثيرات زيادة الرسوم الجمركية التي تستهدف شاحنات نقل البضائع المغربية التي تدخل من معبر الكركرات نحو موريتانيا، وصلت إلى الأسواق المحلية، حيث عرفت الأسعار ارتفاعا يُهدد القدرة الشرائية للمواطنين الموريتانيين.

وتعتمد موريتانيا على استيراد كميات كبيرة من البضائع المغربية من المنتوجات الفلاحية كالخضروات والفواكه، وبالتالي فإن زيادة الرسوم الجمركية على شاحنات النقل، أدى مباشرة إلى ارتفاع الأسعار داخل أسواقها المحلية، وهو ما جرّ انتقادات كبيرة على الحكومة.

وطالبت الهيئات المدافعة عن حماية المستهلكين بضرورة تدخل الحكومة لاتخاذ إجراءات للتخفيف من عبء ارتفاع الأسعار على جيوب المواطنين الموريتانيين الذين يعانون من زيادات كثيرة في مختلف السلع، وطالبت هذه الهيئات بالتراجع عن قرار رفع الرسوم الجمركية على شاحنات نقل البضائع بمعبر الكركرات الحدودي.

وقالت وسائل إعلام موريتانية ودولية، إن الحكومة الموريتانية كانت قد لجأت إلى رفع قيمة الرسوم الجمركية على البضائع التي تدخل إلى ترابها من معبر الكركرات، كإجراء لصالح المنتجين الموريتانيين المحليين الذين يواجهون منافسة قوية من طرف البضائع المغربية في الاسواق المحلية.

وطلب هؤلاء المنتجون بضرورة رفع الرسوم الجمركية على البضائع القادمة من المغرب، من أجل القدرة على منافستها، خاصة أن المنتوجات المغربية تتميز بجودتها وبأسعارها المناسبة. غير أن هذا الإجراء كان له تداعيات سلبية على المواطنين الموريتانيين بسبب ارتفاع الأسعار.

وتجدر الإشارة إلى أن المغرب يُصدر كميات كبيرة من البضائع إلى دول غرب إفريقيا، حيث تمر قوافل الشاحنات الناقلة للبضائع عبر موريتانيا نحو تلك الدول، غير أن كميات هامة من تلك البضائع يتم بيعها في الأسواق الموريتانية التي تعتمد على الاستيراد من المغرب بشكل كبير.

وبالرغم من الانتقادات التي تواجه الحكومة الموريتانية، إلا أنها إلى حدود اللحظة لم يصدر عنها أي تصريح أو بلاغ رسمي تتحدث فيه عن الزيادات التي عرفتها الأسعار في الأسواق المحلية بسبب رفع الرسوم على البضائع المستوردة من معبر الكركرات.

اتصل بنا