غياب التواصل بين مكونات الحرب والقرارات الفردية.. تدفع المنسق الإقليمي لحزب “الجرار” وعضو آخر بالمجلس الوطني لوضع الإستقالة

admin
اخبار الداخلةسياسة
admin30 يوليو 2021آخر تحديث : الجمعة 30 يوليو 2021 - 11:21 مساءً
غياب التواصل بين مكونات الحرب والقرارات الفردية.. تدفع المنسق الإقليمي لحزب “الجرار” وعضو آخر بالمجلس الوطني لوضع الإستقالة

أنهى محمد فاظل بكار المنسق الإقليمي لحزب الأصالة والمعاصرة بالداخلة وعضو المجلس الوطني لحزب الأصالة و المعاصرة، مساوره السياسي مع حزب “الجرار” بعد فشل الحزب في التواصل مع المناضلين على المستوى الجهوي.

و قدم كذلك السيد النفاع الروه، عضو المجلس الوطني، هو الآخر إستقالته من الحزب ومن جميع هياكله التنظيمية، وعزى ذلك الى غياب التنسيق بين مكونات الحزب وعدم إحترام القوانين المنظمة للحزب.

وجاء في نص إستقالة المنسق الإقليمي، التي نحتفظ بنسخ منها، ” أتقدم إليكم بقرار استقالة من جميع المهام التنظيمية للحزب، نظرا لغياب التواصل بين مكونات الحرب والقرارات الفردية المتخدة، وإعطاء الوافدين الجدد عبر الترحال الصيفي حق التسيير والتقرير من مستقبل الحزب دون أي احترام للقواعد الشعبية لمناضلات و مناضلي حزب الأصالة والمعاصرة بجهه الداخلة وادي الذهب.

حلي بالذكر أن محمد بوبكر، المنسق السابق للحزب، و أغلبية مكوناته على مستوى جهة الداخلة وادي الذهب قاموا بوضع إستقالة جماعية من “التراكتور” متجهين صوب حزب التقدم و الإشتراكية، في رد على تدخل أشخاص نافذين في قرارت المنسقية الجهوية للحزب.