إحياء السيرة النبوية من خلال جلسات الأمداح بالداخلة

admin
2021-04-26T16:33:42-04:00
فن وثقافة
admin26 أبريل 2021آخر تحديث : الإثنين 26 أبريل 2021 - 4:33 مساءً
إحياء السيرة النبوية من خلال جلسات الأمداح بالداخلة

تعتبر جلسات وملتقيات المديح النبوي في مجتمع الصحراء، تقليدا أصيلا خلال شهر رمضان، حيث يحرص المَداحة والمنشدون على إقامتها في سمر يؤثث ليالي الشهر الفضيل، الذي يزداد فيه الإقبال على هذه المناسبات المُعرفة بالسيرة النبوية الشريفة في قالب فني وموسيقي متميز.

وتعرف هذه الظاهرة الحميدة التي تحيي بعض من عادات السلف التي أصبحت في طور الإندثار، بحيث تنظم أسر معروفة بالداخلة جلسات مديحية عبر دعوة المدّاحة وجلب بعض المشروبات لإستقبال المستمعين و الحاضرين في أجواء روحانية صافية يطغى عليها التودد الى الله من خلال مدح خير البرية عليه الصلاة و السلام، بعيدا عن التكلف و التصنع و حب الظهور من خلال تبذير المال لكسب الشهرة الزائلة و عادات دخيلة على مجتمع البيظان التي توالدت مع ظهور بعص تطبيقات التواصل مثل “سناب سات”.

هي كذلك فرصة للشباب لإكتشاف أصالة هذه الثقافة و الإهتمام بالموروث الثقافي الحساني و العمل على تطويره و الترويج له و مشاركته حتى لايفتقد، و أيضا العمل على ترسيخ الهوية الإسلامية و التقيد بدين الحنفية السمحة من خلال إحياء الأمداح النبوية و الحاي بسنة خير البرية.