محمد بوبكر غير راضي على حزب الجرار.. و تحالف مرتقب بين منسق التراكتور و منسق حزب الإستقلال

admin
2021-03-04T10:51:56-05:00
اخبار الداخلةسياسة
admin4 مارس 2021آخر تحديث : الخميس 4 مارس 2021 - 10:51 صباحًا
محمد بوبكر غير راضي على حزب الجرار.. و تحالف مرتقب بين منسق التراكتور و منسق حزب الإستقلال

تعيش الداخلة منذ مدة على استعدادات مباشرة وغير مباشرة لعقد تحالفات، بين خصوم الأمس و الأصدقاء اليوم، لتكوين تحالف يضمن تكوين حلف مشترك و تنسيق لخوض الإستحقاقات القادمة، و كعادتها الداخلة7 تبحث عن مصادر المعلومات لتنوير الرأي العام بخصوص المرحلة المقبلة.

و من بين أهم المستجدات بعد تعديل نمط الإقتراع القادم بإعتماد القاسم الإنتخابي على حسب الأصوات المسجلة و إلغاء العتبة فضلا عن إلغاء لائحة الشباب و تعزيز تمثيلية المرأة بالمجالس و الغرف في الإستحقاقات القادمة.و فيما يخص جهويا وحسب مصدر مقرب من حزب الأصالة و المعاصرة الذي أكد لنا عبر الهاتف أن منسق الحزب بالداخلة يمر بعلاقة متوترة و غير راضي عن أداء الحزب على المستوى المركزي، نظرا لضعف التواصل و الدعم فضلا عن إمكانية تزكية مرشحة أخرى على رأس لائحة الجهة.

و أضاف ذات المتحدث فإن بوبكر، عضو بفريق المعارضة داخل الجهة وبرلماني عن دائرة أوسرد وعضو كذلك بالغرفة الفلاحية، يتمتع بشعبية كبيرة كما يصفها المتحدث و ليست له عداءات مع الخطاط على المستوى الاقتصادي أو السياسي بإستثناء الأزمة التي خلفها وقوفه مع الشكاف بمعارضة الجهة بحكم إنتمائه للحزب الذي كانت هي، الشكاف، وكيلة اللائحة به.

وكما يقول المثل ليس في السياسة عداء دائم و صداقة دائمة و إنما المصالح، و من هذا المنطلق و بفعل تدخل بعض “المناضلين” بحزب الاستقلال و في ظل التحالف المرتقب بين العدالة و التنمية و اهل المكي مع الخطاط و بعد أن قرر حمية الإنضمام الى حزب الحمامة، رأى بوبكر أن اليد و الواحدة لاتصفق و خوض الإستحقاقات القادمة بدون تحالف يعد خسارة متوقعة ليقرر أن لا يكون الإستثناء و التحالف مع الخطاط.

و من المرتقب أن يعل بوبكر عن موقفه في قادم الأيام أو يترك ذاك حتى إقتراب الإنتخابات، و يهيب طاقم الداخلة 7 أننا نقف بنفس المسافة بين كافة الفرقاء السياسيين في هذه المرحلة و أننا سنعمل على مساندة من يخدم الساكنة في الإستحقاقات القادمة بكل الوسائل المتاحة.