المجلس الاقليمي لوادي الذهب يستنكر ويشجب ماقامت به قناة “الشروق” من تطاول على شخص جلالة الملك.

admin
2021-02-16T11:37:11-05:00
اخبار الداخلةاخبار وطنية
admin16 فبراير 2021آخر تحديث : الثلاثاء 16 فبراير 2021 - 11:37 صباحًا
المجلس الاقليمي لوادي الذهب يستنكر ويشجب ماقامت به قناة “الشروق” من تطاول على شخص جلالة الملك.

بيان استنكاري ضد تهجم قناة الشروق الجزائرية على الشعب المغربي وعلى شخص جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

تابعنا ردود الفعل التي أثارها بث قناة الشروق الجزائرية لبرنامج ساخر، تضمن تهجما واضحا على الشعب المغربي وعلى شخص جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، من خلال تعابير تحقيرية، تحاول الحط من الكرامة، ولا تمت بصلة للبرامج الساخرة التي تبثها قنوات متحضرة، وتكتفي بالتعليق والنقد، دون الوصول إلى التحامل وتشويه الصورة الشخصية والإساءة للشعوب. فالبرنامج البئيس والمستفز الذي بثته قناة الشروق الجزائرية والتي حاولت فيه تقليد بعض البرامج الترفيهية التي تعرض على القنوات الغربية، استعمل عبارات قدحية في حق جلالة الملك، ثم احتقر الشعب المغربي، وأشاد بشكل واضح بالحرب، وهي كلها انتهاكات صارخة لأخلاقيات الصحافة، كما أنه هاجم كل اليهود، وهي ممارسة ممنوعة في جل القوانين في العالم، حيث لا يمكن التمييز بين البشر بسبب العرق والدين.
وفي سابقة خطيرة تنم عن حقد دفين للمغرب ولملك المغرب، وبنية مبيتة من زبانية النظام العسكري الجزائري الذي فقد بوصلته السياسية والدبلوماسية جراء الانتصارات المتتالية التي حققتها بلادنا بقيادة جلالة الملك محمد السادس حفظه الله، والتي غيرت موازين القوى بالمنطقة وعززت الثقة لدى الشركاء الدوليين في المملكة المغربية وفي شخص جلالة الملك ونسفت كل المخططات العدوانية التي ظل يحضرها النظام الجزائري، والتي أخذت منه جهدا وأموالا ضخمة كان من الأولى ضخها في خزينة الدولة لحل المعضلات الاجتماعية التي يتخبط فيها الشعب الجزائري الشقيق.
وحيث أن القناة الجزائرية وقعت في المحظور، وتخطت كل الأعراف، وتخلت عن مبادئ وأخلاقيات مهنة الصحافة والإعلام المتعارف عليها كونيا، وتطاولت على رمز من رموز الدولة المغربية في شخص الملك محمد السادس حفظه الله، فإننا في المجلس الإقليمي لوادي الذهب نعلن عن إدانتنا الشديدة لهذا المنحى الإعلامي الذي يعبر عنه هذا البرنامج، ونحذر من مغبة السقوط في زرع الكراهية والحقد بين الشعوب، الأمر الذي يناقض الرسالة النبيلة للصحافة. كما نعبر عن إستهجاننا لهذا الفعل الشنيع والأرعن، والذي يبرز بجلاء الارتباك الذي يعرفه النظام الجزائري المتهالك، والذي يصدّرُ إعلامًه الرسمي في الواجهة، لافتعال الأزمات الخارجية لتصدير أزمته الداخلية، وإشغال الرأي العام الجزائري عن مشاكله الحقيقية، وفي الآن نفسه فإننا نعبر عن اعتزازنا بملكنا وضامن وحدتنا، ونشجب كل تطاول في حقه، أو في حق المملكة المغربية الشريفة .
وحرر بإقليم وادي الذهب بتاريخ 16 فبراير 2021.


إمضاء : سيدي أحمد بكار
رئيس المجلس الإقليمي لوادي الذهب

r - الداخلة dakhla 7
بيان استنكاري للمجلس لإقليمي لوادي الذهب