خبير مغربي يوصي بإدماج الرياضة في تقرير النموذج التنموي الجديد بكونها رافعة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والاستراتيجية

admin
2021-01-17T06:52:54-05:00
رياضة
admin17 يناير 2021آخر تحديث : الأحد 17 يناير 2021 - 6:52 صباحًا
خبير مغربي يوصي بإدماج الرياضة في تقرير النموذج التنموي الجديد بكونها رافعة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والاستراتيجية

عممت اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي مؤخرا دراسة تحت موضوع “الرياضة لي بغينا: القوة الاقتصادية والاجتماعية والاستراتيجية للرياضة في النموذج التنموي الجديد للمغرب”، لتؤكد على الأهمية الاقتصادية للرياضة في تنمية الأمم و المجتمعات، ومشيرتا ك إلى تأخر المغرب في هذا القطاع.

ونشرت الدراسة التي أجراها الخبير في إستراتيجية تنمية الأندية والمؤسسات الرياضية عبد القادر بورحيم أن ثمرات الكثير من البرامج والمبادرات العامة والخاصة في السنوات الأخيرة أقل ما يقال عنها أنها “متباينة” في ضوء الأداء الرياضي المخيب للآمال والربحية المحدودة للقطاع للجهات الفاعلة فيه والدولة المغربية.

واكد صاحب الدراسة أن هذه النتائج “المتفاوتة” ترجع إلى أن الرياضة لم يتم اعتبارها كمحور استراتيجي حقيقي للتنمية، وخاصة كصناعة بحد ذاتها، ولذلك يرى أن إدماج الرياضة في التقرير المقبل للجنة الخاصة بالنموذج التنموي، بالغ للأهمية، بكونها رافعة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والاستراتيجية.

و قال بورحيم أن التوصية الأولى تكمن في تبني سياسة رياضية وطنية وجهوية حقيقية تقوم على ثلاث ركائز أساسية: التكوين والحكامة الجيدة والأداء الرياضي والاقتصادي.

ولتحقيق هذه الغاية، من بين أمور أخرى، تكوين المسيرين الرياضيين لتلبية متطلبات الرياضة الاحترافية، وفصلها عن رياضة الهواة، والجمعيات غير الربحية، والرياضة الاحترافية المنظمة في الشركات الرياضية الخاصة التي هدفها الأداء الرياضي الاقتصادي، إقامة إدارة تشغيل في كل هيكل رياضي والاعتماد على الكفاءات المتخصصة في التدبير الرياضي.