واش بعد إنضمام حمية لحزب الحمامة غادي نشوفو عاوتاني القطبية التنائية لاتالت لها؟

admin
2020-12-21T17:08:43-05:00
اخبار الداخلة
admin21 ديسمبر 2020آخر تحديث : الإثنين 21 ديسمبر 2020 - 5:08 مساءً
واش بعد إنضمام حمية لحزب الحمامة غادي نشوفو عاوتاني القطبية التنائية لاتالت لها؟

بعدما أعلن المستشار البرلماني مبارك حمية الإضام لحزب الحمامة اللي كيترأس حرمة الله المنسقية الجهوية لجهة الداخلة وادي الدهب، يعني زعما كلشي خرج من الروندا نتاعو و بانو التحالفات المستقبلية نتاع الإنتخابات.

إلى بغيتي تعرف الجواب على هاد السؤال ضروري ترجع شوية للماضي حيت إلى شفنا شكون كان مع الخطاط ينجا في الإنتخابات ديال داك العام،2016، غادي نلقاو العدالة والتنمية اللي باقيين بعاه وزيد عليه إحتمالية التحالف مع البام حيت ٱش دابا المنسق ديال الحزب الأخير، بوبكر، مزال مبان لبلان ديلو و ماعندوش قاعدة كبيرة خاصة في وادي الذهب.

و بالنسبة للحلف لاخور رآه باين من الطيارة حرمة الله اللي كيمتل الأحرار هو و حمية الملتحق الجديد زيد عليهم حزب السنبلة حيت العلاقة عندو مع الإستقلال غير العداوة و ماتحتاملوش، بسباب الدباب الإلكتروني اللي كيشعل الفتنة، يعني غادي ضدهم، فضلا عن هاد الشي كامل كاين منتخبين و مستتمرين ديما مع حرمة الله و حمية بحال الستار و مجيد تا الدرهم و شي وحدين ٱخرين.

دبا بقا فالجانب لاخور غير الإستقلال اللي كيعول المنسق ،ينجا، على الناس نتاعو بحال محمد مولود و المرسي و أعمار و الشاف لكبير الحاج حمدي بفضل الحنكة اللي عندو خاصة في الإنتخابات، و بالنسبة للعدالة ناس ضريفين، ماتخسروش لفلوس على الأصوات و ديما تقلوها، غير هوما دابا ولاو ميكس مع شوية ديال الإتحاد الإشراكي حيت من بعد ما مشا لعنهم رئيس الجهة السابق بوسيف الحزب ديال اليسار شكون بقا فيه تا واحد واحد السوية ديال الرفقاء مدابزين على شكون غادي يحكم الشبيبة.