أزمة الكَركَرات..سفن موريتانيا كتخوي حمولتها فميناء الداخلة من أجل تصديره لأوروبا

admin
2020-10-31T13:00:13-04:00
أخبار بحرية
admin31 أكتوبر 2020آخر تحديث : السبت 31 أكتوبر 2020 - 1:00 مساءً
أزمة الكَركَرات..سفن موريتانيا كتخوي حمولتها فميناء الداخلة من أجل تصديره لأوروبا

أفادت مصادر مهنية”الداخلة 7”، أن ميناء الداخلة قد إستقبل اليوم السبت، سفنا تحمل أسماك موريتانية موجهة للتصدير للإتحاد الأوروبي بعد تعذر نقلها برا عبر معبر الكَركَرات بسبب غلق جبهة البوليساريو للمعبر.

وأوردت مصادر “الداخلة 7”، أن عددا من السفن التي تصطاد بالسواحل الموريتانية خاصة في انواذيبو بموجب الإتفاقية التي تربط موريتانيا بالإتحاد الأوروبي، قد حطت الرحال بميناء الداخلة قصد إفراغ حمولتها وتحميلها على متن شاحنات مخصصة لهذا الغرض بميناء الداخلة قبل توجيهها للسوق الأوروبي برا عبر المملكة المغربية، بعد تعذر ذلك نتيجة غلق المعبر.

وأوضحت المصادر، أن موريتانيا كانت تلجأ قبل غلق المعبر على تفريغ سفن الصيد بميناء انواذيبو وتحميلها على متن الشاحنات التي تعود غالبها لشركات مغربية متعاقدة مع الحكومة الموريتانية نتيجة لسعر النقل الزهيد مقارنة بالشركات الأوروبي، لتعمل فيما بعد على نقل الشحنات عبر معبر الكَركَرات في اتجاه أوروبا، بيد أن ذلك لم يعد ممكنا في هذه الفترة ما جعل موريتانيا تلجأ لميناء الداخلة كنقطة لإنطلاق شحنات ثرواتها السمكية.

تجدر الاشارة الى ان المعبر الحدودي الكركرات، يقع داخل منطقة منزوعة السلاح تخضع لوصاية بعثة حفظ السلام الى الصحراء مينورسو، بحسب اتفاقية وقف اطلاق النار الموقعة بين المغرب و جبهة البوليساريو سنة 1991.