اللّي غادي يذبح العيد..الـONSS الگزار خاص يكون مهني أو موسمي وتكون عندو رخصة مسلمة من السلطات وردُّو البال من نفخ الأضحية من الفم

admin
2020-07-31T04:52:10-04:00
صحة وعلوم
admin31 يوليو 2020آخر تحديث : الجمعة 31 يوليو 2020 - 4:52 صباحًا
اللّي غادي يذبح العيد..الـONSS الگزار خاص يكون مهني أو موسمي وتكون عندو رخصة مسلمة من السلطات وردُّو البال من نفخ الأضحية من الفم

دعا المكتب الوطني للسلامة الصحية المواطنين بالتقيد بالتدابير الوقائية الصادرة عن السلطات المختصة، مع الاستعانة بخدمات جزار، سواء كان مهنيا أم موسميا، يتوفر على الرخصة المسلمة له من طرف السلطات المحلية، لأنها تثبت أنه خضع مسبقا لفحص فيروس كورونا.

كما شدد المكتب على ضرورة التحقق من هوية الجزار من خلال طلب بطاقة تعريفه الوطنية ومن احترامه للشروط الوقائية من فيروس كوفيد 19 كارتداء الكمامة وتعقيم وتطهير الأدوات المستعملة ولا يقوم بنفخ الأضحية عن طريق الفم.

ونصح المكتب المواطنين برشح الأضحية عن طريق وضعها في مكان بارد وحفظها من أي مصدر تلوث لمدة لا تتجاوز 6 ساعات بعد الذبح على أقصى تقدير، وبعدها يتم تقطيع اللحوم إلى قطع صغيرة وتخزينها مع تفادي تكديسها في المجمد أو الثلاجة.

وأكد المكتب أن الحالة الصحية للقطيع الوطني جيدة، ويتم تتبعها عن قرب بمجموع التراب الوطني من طرف مختلف المصالح البيطرية لأونسا بالتعاون مع الأطباء البياطرة الخواص.