عرض وفير ومتنوع من الأضاحي الموجهة للذبح بالداخلة

admin
اخبار الداخلةاقتصادمجتمع
admin26 يونيو 2023آخر تحديث : الإثنين 26 يونيو 2023 - 5:59 مساءً
عرض وفير ومتنوع من الأضاحي الموجهة للذبح بالداخلة

الداخلة7

عرف سوق الماشية بالداخلة، مع دنو عيد الأضحى 1444 هـ، دينامية خاصة تتميز بوفرة وتنوع العرض الموجه لساكنة جهة الداخلة – وادي الذهب، مع ترقيم أزيد من 17 ألف رأس من الأغنام والماعز حتى الآن.

وبهذه المناسبة، تمت تهيئة سوق للماشية غير بعيد عن المدينة، حيث يتم عرض سلالات وأحجام متنوعة من الماشية، بهدف تلبية احتياجات جميع أصناف الزبناء، على الرغم من الارتفاع الذي تسجله الأسعار مقارنة بالسنوات الفارطة، إلا أن الجودة تظل المعيار الأهم في اختيار الأضاحي.

وبالرغم من أن عيد الأضحى يتزامن هذه السنة مع قلة التساقطات التي شهدتها المملكة، فإن تضافر جهود جميع المتدخلين في المجال، والتحضيرات التي باشرتها السلطات المعنية على المستويين الوطني والجهوي، مكنت من توفير عرض متنوع وكاف من الأغنام والماعز الموجهة للذبح، احتفاء بهذه الشعيرة الدينية.

وفي هذا الإطار، أكد المدير الجهوي للفلاحة بالداخلة – وادي الذهب، الشريف الأرقم، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن مصالح المديرية اتخذت مجموعة من التدابير الصحية الاستباقية لاستقبال عيد الأضحى في ظروف جيدة، مشيرا إلى أن العرض من الأغنام والماعز، سواء المحلية أو التي تم استقدامها من جهات أخرى بالمملكة ومن إسبانيا، كاف ويغطي إلى حد كبير احتياجات ساكنة الجهة.

وأضاف السيد الأرقم أن لجنة تابعة للمديرية الجهوية للفلاحة بالداخلة – وادي الذهب تقوم بزيارات لنقاط البيع في إطار التتبع اليومي لأثمنة الأضاحي، كما تعمل على مراقبة وتتبع تزويد السوق الداخلي للجهة بالأغنام والماعز، مبرزا في هذا الصدد دور المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية في مراقبة نقاط التسمين.

وأشار إلى أن السوق استقبلت بالفعل ما مجموعه 5286 رأسا من الماشية من جماعات أوسرد وتشلا وبئر انزاران، مضيفا أنه تم استيراد ما مجموعه 192 رأسا من الأغنام من إسبانيا لتعزيز القطيع الموجه للذبح على مستوى جهة الداخلة – وادي الذهب.

من جهة أخرى، عملت المصالح الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، في إطار استعداداتها لعيد الأضحى، على وضع مخطط عمل لمواكبة هذه المناسبة الدينية، بتنسيق مع وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، والفدرالية البيمهنية للحوم الحمراء، والجمعية الوطنية لمربي الأغنام والماعز.

وتشمل هذه الاستعدادات تحديد وضبط عدد الأغنام والماعز المعدة للذبح في عيد الأضحى المبارك، مما يمكن المواطنين من الحصول على حيوانات مرقمة، ويسهل عملية تتبعها إذا لزم الأمر ذلك.

وعلى غرار السنوات السابقة، تتضمن عملية تحديد وترقيم رؤوس الماشية المعدة للذبح بمناسبة عيد الأضحى، وضع حلقة صفراء على إحدى آذان الحيوان تحمل رقما تسلسليا فريدا، مع الإشارة إلى “عيد الأضحى”.

كما قامت المصلحة البيطرية الإقليمية التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، بإعطاء اللقاحات وتوفير المراقبة المجانية للحالة الصحية للماشية لفائدة الكسابين بالجهة، لاسيما العاملين في مجال تسمين الأغنام والماعز المعدة للذبح بمناسبة عيد الأضحى، وكذا أخذ عينات من اللحوم والأعلاف لتحليلها، فضلا عن مراقبة مياه شرب الماشية ومسار المخلفات.

من جانبهم، أكد العديد من الكسابة بمدينة الداخلة وضواحيها، في تصريحات لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن أسعار الماشية المخصصة لعيد الأضحى سجلت ارتفاعا ملموسا مقارنة بالسنة الماضية، بسبب ارتفاع أثمان النقل والأعلاف.

وأكدت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، أن العرض الوطني من الماشية المخصصة لعيد الأضحى 1444 هـ (المقدر بـ 7.8 مليون رأس) كاف ويغطي بشكل كبير الطلب الذي يقدر بـ 5.6 مليون رأس.

وأوضحت أن العرض الوطني للحيوانات المخصصة لعيد الأضحى يتوزع على 6.3 مليون رأس من الأغنام و1.5 مليون من الماعز. ويتجاوز العرض الطلب الذي يقدر بـ 5.6 مليون رأس، ضمنه 5.1 مليون رأس من الأغنام و 500 ألف رأس من الماعز.

اتصل بنا