القوارب المعيشية.. مأساة انسانية بكل المقاييس

admin
أقلام حرة
admin29 نوفمبر 2022آخر تحديث : الثلاثاء 29 نوفمبر 2022 - 9:51 صباحًا
القوارب المعيشية.. مأساة انسانية بكل المقاييس
admin

الداخلة7: بقلم سيدي اهل الشيخ.

تعمل كل الحكومات جاهدة لمصلحة شعبها، تجسيدا للدور الذي ينتخبها له، ماضية في مصلحته وتوفير أرقى أساليب الحياة لتحقيق السعادة والعيش الكريم لحاضر ومستقبل أجياله، حتى أصبحت تتنافس على موازين عالمية كجوازات السفر وتأمينات التنقل وحفظ الحقوق داخل وخارج الحدود كمقياس للسعادة والرفاهية، وهذا لعمري لا ندرك نحن له من معنى الا كما يدرك الاعمى وصف الضياء..

وبينما تعمل كل القوى والحكومات في هذا الاتجاه، لاتزال حكومة “أللا عزيز” أخنوش تصارع الزمن لإقبار أحلام شعبها، لا لذنب اقترفه سوى أنه أعطاها ثقته، عطاء من يملك لمن لا يستحق.. فوضعها في المكان الخطأ، لتجازئه بالخطأ ويكون ذلك الجزاء من صنف العمل..

لم يدخر المجلس الحكومي جهدا في إرهاق المواطن وإثقال كاهله بمتاعب الحياة ساعة تلوى الأخرى حيث عمل على تسارع الأحداث وارتجالية القرارات بدءا باحتكار المجالات التي كان للشعب موطأ قدم فيها كالتجارة الالكترونية والعملات الرقمية وواستيراد السلع وغيرها من الأنشطة التي يعيل بها ملايين المغاربة أسرهم، ولم تكتفي الحكومة بذلك بل تعدت كل الخطوط الى الرفع من أسعار المواد الأولية والقفز الى أعلى مستويات الأسعار في المحروقات، كل ذلك يعطيك انطباعا لا غبار عليه أن هذه الحكومة لا تتوفر فيها إلا مقومات الانتماء الفئوي او الحزبي، حيث تتقاسم الأدوار في السطو على المكتسبات الفردية التي سنها المشرع وجاء بها الدستور كمواثيق مقدسة محفوظة للأفراد في مغرب النماء والحقوق.

atlas sahra

وفي هذا الربع المسيس بهذه الرقعة التي تنفرد بخصوصيتها الإيجابية السلبية في نفس الآن، لم نسلم من سهام القهر والتسلط القادمة من دهاليز وزارة الفلاحة والصيد البحري وخاصة مكتبي الوزير وكاتبة قطاعه العامة التي أبت إلا أن تتقمص دورها هي الأخرى فسطّرت لائحة من القرارات الارتجالية التي حالَما يطّلع المرء عليها، يتساءل: هل هذا ما يساهم في بناء مغرب الأوراش والمشاريع الكبرى وحقوق الانسان، هل هذا ما دعت اليه الخطابات الملكية سعيا الى ترسيخ مفهوم المواطنة وإرساء دعائم النموذج التنموي الذي يعتبر ساكنة كل جهة شريكا في تنميتها تطويرها من خلال الإشراك المباشر في القرارات الادارية والحرص على الاستفادة من الثروات الطبيعية بذات الجهة.

لسنا ضد التحكم في ترشيد الثروة السمكية والحفاظ عليها إلا أننا اليوم في جهة الداخلة وادي الذهب التي تتربع على نسبة 65% من الثروة السمكية على الصعيد الوطني، نعيش حالة من الارتباك خلّفتها تلك القرارات الجائرة من طرف وزارة الفلاحة والصيد البحري، والتي قررت بجرة قلم توقيف أكثر من خمس مائة قارب معيشي دون سابق انذار، الشيئ الذي أدى الى تشريد مئات العائلات وترك الجهة تغوص في وحل الاحتجاجات التي دخلت شهرها الثالث على التوالي، جاعلة حياة العديد من المضربين عن الطعام على المحك.

كيف تكون جهة الداخلة وادي الذهب بمواردها الطبيعية ومؤهلاتها السياحية قطبا اقتصاديا متكاملا، ومركزا للاستثمار، خاصة الاقتصاد الأزرق، ومحور وصل بين المغرب ودول افريقيا.. وعلى الجانب الآخر توصل ساكنتها الليل بالنهار احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية وتنامي البطالة في صفوف الشباب..
ان القرارات الجائرة التي انتهجتها وزارة الصيد البحري في حق القوارب المعيشية لهيّ ظلم بواح في حق الشريحة التي تعتبر الحلقة الأضعف في ذات المجال..
كان الأولى بالوزارة الانكباب على اصلاح الاختلالات التي تنهش صيد أعالي البحار والتدمير المتواصل للبيئة والثروة السمكية بالجهة وحفظ  حقوق العاملين به، والذين يفقدون أرواحهم بسبب استهتار أباطرة المحيط، ولعل وفاة بحارين بالأمس في إحدى البواخر خير دليل على ذلك..

نحن نعلم أن جهة الداخلة وادي الذهب تتوفر لوحدها على نسبة 65% من الثروةالسمكية بالمغرب لكننا نجد أنفسنا دائما امام السؤال التالي الذي يفرض نفسه صباح كل يوم.

هل أصبح اللوبي الرأس مالي هو المتحكم الأول في قرارات وزارة الفلاحة والصيدي البحري عابثا بأوضاع شريحة عريضة تنشط في مجال حساس يعتبر عصب الإقتصاد في هذه الربوع التي تنفرد بخصوصية جغرافية ومجالية وسياسية بامتياز.
اننا اليوم بجهة الداخلة وادي الذهب ندق ناقوس الخطر الذي أصبح يدق نفسه بعد دخولنا معركة الأمعاء الفارغة لليوم الحادي عشر على التوالي في غياب تام لحقوق الانسان وحقوق الافراد والحقوق القانونية والدستورية التي سنها المشرّع، ما يجعلنا أمام كارثة انسانية بكل المقاييس.
وعليه فإننا نحمل وزير الفلاحة والصيد البحري وكاتبة قطاعه العامة مسؤولية ما ستؤول اليه الاوضاع، مؤكدين في الآن نفسه مضينا في الاحتجاج السلمي والوقفات المسؤولة حتى انتزاع حقوقنا..
ونغني حتى الجـراح تغنى : في الجماهير تكمن المعجزاتُ
ومن الظلم تولد الحريات : ومن الليل سابحا في الدياجي : مدلهِمًا تحفه الظلماتُ

يَنبُع الفجرُ مشرقا في الأعالي : تتهادى بدربه النسماتُ.

اتصل بنا