حرب الكراسي تنتقل الى حزب الحركة الشعبية من باب الشبيبة الحركية

admin
2019-10-07T00:10:42-04:00
سياسة
admin6 أكتوبر 2019آخر تحديث : الإثنين 7 أكتوبر 2019 - 12:10 صباحًا
حرب الكراسي تنتقل الى حزب الحركة الشعبية من باب الشبيبة الحركية

تحول مقر تنظيم دورة المجلس الوطني لشبيبة حزب « الحركة الشعبية » المنعقدة اليوم الاحد بمقر الحزب الى ساحة حرب تتطاير فيها الكراسي، ليقوم امحند العنصر الأمين العام لحزب « السنبلة » بمغادرة القاعة والانصراف بعد اندلاع العراك. وقد كان مقررا، في هذه الدورة انتخاب رئيس جديد للمجلس الوطني للشبيبة الحركية ونائبه ومقرر المجلس، وأعضاء المكتب التنفيذي، قبل أن يقوم محسوبون على « اللائحة الثانية » المقدمة، بنسف المؤتمر، وتبادل الاتهامات ويتطور الأمر لتبادل الضرب بالكراسي، ما خلف إصابات متفاوتة الخطورة. 

ورفع محسوبون عن « اللائحة الثانية » المقدمة خلال انتخاب المجلس الوطني للشبيبة الحركية والمكونة من شعارات من قبيل « لا للإقصاء » و »لا للتزوير » في وجه الأمين العام للحزب امحند العنصر، قبل أن يتطور ذلك إلى عراك بالأيادي ثم تبادل للضرب بالكراسي.