ساكنة الداخلة”بغينا الحوت بثمن معقول”

admin25 أبريل 2021آخر تحديث : الأحد 25 أبريل 2021 - 10:37 مساءً
ساكنة الداخلة”بغينا الحوت بثمن معقول”

في ظل إرتفاع ثمن السمك بجميع أنواعه سيما في شهر رمضان بمدينة الداخلة و أمام جشع تجار السمك بالتقسيط دون أي مبرر معقول، ساكنة الداخلة تطلق مبادرة “بغينا الحوت بثمن معقول” لثني لوبيات الصيد و المضاربين بأثمان السمك عن هذا الظلم و الزيادة المفرطة في الأسعار.

المبادرة تروم تنبيه السلطات المعنية خاصة مصالح حماية المستهلك إلى خلق نوع من الموازنة في أثمنة الأسماك وجعلها أكثر ملائمة لجيوب المواطنين، والعمل على فرض كوطة خاصة بالسوق المحلي تلائم مستوى عيش الساكنة و قدرتها الشرائية.

وجدير بالذكر ان السلطات المختصة قامت بعدت جولات في أسواق السمك،لكن بدون فائدة تذكر ويبقى الثمن على حال، بل عكس تم زيارة أسعار بعدت أنواع من السمك وبالأخص في ظل جائحة كورونا التي أثرت على القذرة الشرائية بكل ربوع المملكة.

مايطرح عدت تسأولات:

هل هناك توَاطؤ للسلطات المختصة مع لوبي السمك؟
أم ان الوبي المسيطر على الأثمنة له إمتداد على المستوى الوطني؟

يشار الى أن جهة الداخلة وادي الذهب تعتبر أكبر منتج و مصدر للسمك بالمملكة بنسبة تتعدى 65 في المئة غير أن تكالب لوبيات الصيد جعل من أهلها لايجدون سوى مخلفات، وتعتبر المبادرة الأخيرة التي قام بها أحد أبناء المدينة خير دليل على ذالك.